هل تفكر في انشاء مشروعك الخاص؟

  • Home
  • Blog
  • هل تفكر في انشاء مشروعك الخاص؟

هل تفكر في انشاء مشروعك الخاص؟

الكاتب: قصي عاصي

محاضر في كلية ادارة الاعمال في الكلية الاكاديمية اونو ويشغل منصب مدير قسم الضرائب الدولية وقوانين الضراب الخاصة في وزارة المالية

عد الانتهاء من المسيرة التعليمية، يتجه بعض الخريجين للعمل في الشركات المؤسسات المختلفة الحكومية او الخاصة، بينما قد يفكر البعض في افتتاح مشروعه الخاص.
هناك العديد من التساؤلات التي قد تشغل بال اولئك الذين  يفكرون في بدء مشروعهم الخاص، لا سيّما كيفية تأسيس هذا المشروع من الناحية القانونية. من هنا, يتوجب على المبادر الالمام بمختلف الامكانيات المتاحة، حتى يتسنى له اختيار شكل التأسيس الاكثر مناسبة لمشروعه.
في هذا المقال سنقوم بسرد اشكال تأسيس المشاريع الاكثر رواجا والحديث عنها بإيجاز:

فرد

يمكن للمبادر ان يدير عمله في إطار “فرد”، وذلك عندما تدار المصلحة التجارية بيد شخص واحد وهو صاحب المشروع. في هذه الحالة لا يكون هناك فصل بين مالك المصلحة وبين المصلحة نفسها. اي أن أرباح المصلحة التجارية تابعة للمالك وبإمكانه استخدامها كيفما شاء. ومن ناحية أخرى، فإن المالك مسؤول بشكل شخصي عن كل التزامات المصلحة تجاه الدائنين في حال لم تستطع هي سداد تلك الالتزامات.
على الرغم من أن صاحب المشروع هو المسؤول الوحيد عن اتخاذ القرارات المتعلقة بالمشروع، إلا أنه يمكنه توظيف عمال للاستعانة بهم.
لتأسيس المشروع في إطار ”فرد” لا يتوجب على صاحب المشروع إلا فتح ملفات في مصلحة الضرائب وفي مؤسسة التأمين الوطني.
فيما يخص ضريبة الدخل (وهي الضريبة على الأرباح السنوية)، على الفرد مالك المصلحة تقديم تقارير سنوية تتضمن الإفصاح عن مدخلاته خلال العام، مصاريفه وارباحه بما في ذلك مدخلات المشروع ومصروفاته. الاحتساب الضريبي، فيما يخص ضريبة الدخل، يكون على أساس سنوي. مع ذلك فقد يفرض على المصلحة دفع سلفات خلال العام على حساب الضريبة السنوية، وبعد نهاية العام يتم الاحتساب الضريبي. فإذا كانت الدفعات خلال السنة أعلى من الضريبة المحتسبة يتم استرجاع المبالغ المدفوعة فوق المطلوب. ضريبة الدخل على الأرباح هي ضريبة تصاعدية، بحيث ان كلما زادت الأرباح السنوية ازدادت نسبة الضريبة عليها.
أما فيما يخص ضريبة القيمة المضافة فمن الجدير بالذكر هنا، أن التسجيل في مصلحة الضرائب يكون ضمن احد هذه المسميات:
اولا ”تاجر معفى” وهذا متاح عندما يكون المشروع صغير ذو دخل سنوي لا يتعدى ال- ١٠٠ ألف شيكل سنويا. ما يميز ”التاجر المعفى” أنه غير ملزم بتقديم تقارير شهرية الى سلطة ضريبة القيمة المضافة وليس عليه إلا الإفصاح عن إجمالي دخله في نهاية السنة لسلطة ضريبة القيمة المضافة، بالإضافة طبعا إلى التقارير السنوية لمصلحة ضريبة الدخل كما ذكرنا سابقا.
ثانيا ”التاجر المرخص” وهو من ليس ”تاجر معفى”. على ”التاجر المرخص” تقديم تقارير شهرية أو مرة بالشهرين (متعلق بحجم الدخل في السنة السابقة) فيها يفصح عن مدخلاته ومصاريفه خلال الفترة المفصح عنها ودفع ضريبة القيمة المضافة المستحق دفعها.

شركة

يمكن للمبادر أن يدير عمله في إطار شركة. والشركة هي كيان قضائي مستقل ومنفصل عن أصحاب الشركة. أي ان أرباحها وممتلكاتها هي ملكها وليست تابعة لأصحاب الشركة. وفي المقابل أصحاب الشركة غير ملزمين بسداد التزامات الشركة في حال عجزت الاخيرة عن سدادها. وهذا ما يسمى بمحدودية الضمان.
تصدر الشركة أسهم عند تأسيسها. السهم هو حصة في الشركة، يمنح صاحبه حقوق معينة في الشركة أهمها حق التصويت في اجتماع ملاك الشركة ونصيب في الأرباح إذا قررت الشركة توزيع أرباح لأصحاب الاسهم. نسبة امتلاك أي من ألملاك في الشركة تساوي نسبة الأسهم التي يمتلكها من مجمل الأسهم التي أصدرتها الشركة.
مثال: قرر اثنين من اصحاب الاعمال انشاء شركة. أصدرت الشركة عند انشائها ١٠٠ سهم. استحوذ الأول على ٧٠ سهم واستحوذ الثاني على ٣٠ سهم. في هذه الحالة فإن الأول يمتلك ٧٠% من الشركة والثاني ٣٠%. إذا قامت الشركة مثلا بتوزيع أرباح للمساهمين بقيمة ١٠٠٠ شيكل فسيحصل الأول على ٧٠٠ وسيحصل الثاني على ٣٠٠.
من الممكن ان يعمل اصحاب الشركة في الشركة وان يتقاضوا رواتبا مقابل عملهم، كأن يكونوا مدراء الشركة مثلا. بإمكانهم ايضا الا يعملوا في الشركة وان يعينوا موظفين اخرين لإدارة امورها.
من الجدير بالذكر، انه في حال قرر اصحاب الشركة ان لا يكونوا جزءا من ادارة الشركة، سوآءا في مجلس الادارة او في الإدارة العامة، فقد يكونون مستبعدين عن اتخاذ القرارات الادارية للشركة ولا يحق لهم التدخل في قرار توزيع الارباح.
لتأسيس مشروع في إطار شركة يجب اولا تأسيس الشركة عند مسجل الشركات (في وزارة العدل) ومن ثم فتح ملفات في مصلحة الضرائب.
فيما يخص مصلحة ضريبة الدخل، على الشركة تقديم تقارير سنوية وعلى هذه التقارير ان تكون مراقبة من قبل مدقق حسابات معتمد. احتساب الضريبة على أرباح الشركات يكون بشكل سنوي أيضا، إلا أن نسبة الضريبة ثابتة بنسبة ٢٣%  وفي حال توزيع الارباح على المساهمين تفرض ضريبة اضافية بنسبة ٣٠%.
فيما يخص مصلحة ضريبة القيمة المضافة، يمكن تسجيل الشركة ”كتاجر مرخص” فقط.

شراكة

وهي جمع أفراد (او افراد وشركات) اتصلوا معا بهدف ادارة مصلحة تجارية مشتركة. من مميزات الشراكة التي من الجدير ذكرها:

  • لاتخاذ قرار يجب إجماع كافة الشركاء عليه.
  • بشكل عام يحدد نصيب كل شريك في ارباح الشراكة بحسب ما اتفق عليه الشركاء في عقد الشراكة. أي أن الارباح لا تقسم بالضرورة حسب الاستثمار المادي ويمكن ان تدخل اعتبارات اخرى في تقسيم النُصُب كالخبرة، السمعة وغيرها. هذه الميزة تمنح الشراكة مرونة أكثر من الشركة، لهذا نرى العديد المحامين والمحاسبين مثلا يؤسسون مكاتبهم تحت إطار شراكة.
  • مع ان عبء التزامات الشراكة يوزع على الشركاء كل حسب نصيبه في الشراكة، إلا ان كل شريك ملزم بكل التزامات الشراكة. أي أنه من الممكن لدائن أن يطالب أحد الشركاء بكافة ديون الشراكة تجاه الدائن. بعد سداد الديون المذكورة يمكن لذاك الشريك مطالبة باقي الشركاء في تعويضه عن حصصهم في الدّين.
  • فيما يخص ضريبة الدخل، فإن الشراكة هي كيان شفاف لا تراه مصلحة الضرائب. أي أن الشركاء هم من يلزمون بتقديم التقارير لمصلحة الضرائب والإفصاح عن حصصهم من أرباح الشراكة وليست الشراكة نفسها.

جمعية

وهي كيان ينظم لأهداف غير ربحية وانما لهدف اخر وغالبا ما تهدف الجمعيات لخدمة المجتمع كمساعدة المحتاجين او المرضى، تقديم خدمات دينية، رعاية الرياضة او لأهداف تعليمية. من الجمعيات المعروفة: جمعية مكافحة السرطان، ياد سارة، نادي مكابي تل ابيب لكرة القدم.لا يحق للجمعية توزيع ارباح على اعضاء الجمعية. على ارباح الجمعية وممتلكاتها ان تستخدم لخدمة الهدف الذي انشئت لأجله.

مجلة التربية المالية – من الكلية الأكاديمية أونو
باشراف د. شربل شقير | نائب رئيس الكلية الأكاديمية أونو، ومحاضر كبير في مجال التمويل وسوق المال والتربية المالية



دعم‭ ‬الطلاب

دعم‭ ‬الطلاب
>