هل فعلا نجح التعليم في غضون جائحة كورونا وعن بعد؟

  • Home
  • Blog
  • هل فعلا نجح التعليم في غضون جائحة كورونا وعن بعد؟

التربية والتعليم من اهم المهن وأصعبها، فالتعليم ليس بالشيء السهل لأهميته في إنشاء أمة واعية ترفع مستوى المجتمع وتلبي احتياجاته.  المعلم هو من يؤسس الأطباء والمهندسين والمحاميين والمدراء واصحاب الشركات وغيرهم. لذلك علينا العمل على تطوير المعلم وتنميته.

من اهم مكونات التعليم الأساسية فهم المحتوى، وعلوم التربية وأساليب التعليم، وفهم التكنولوجيا المتطورة. وهذا ما أشار اليه شولمان (Shulman, 1986) في اطاره للمعرفة الخاص بالمحتوى والتربية (PCK) Pedagogical Content Knowledge (الشكل (1. وهي مبدأ فلسفي يجمع بين المحتوى وطريقة تدريسه ليكون مفهوم عند الغير مثل الطالب. ثم قام كوهلر وميشرا (Mishra & Koehler, 2006) بدمج التكنولوجيا في طرق تدريس المعلم للمحتوى ليصبح الإطار عبارة عن المحتوى المعرفي التكنولوجي التربوي Technological, Pedagogical and Content Knowledge (TPACK) )الشكل  (2والذي يهدف الى وصول المعلم الى معرفة غنية منظمة ومن ضمنها المعرفة بتفكير الطالب وكيفية تعلمه. 

الشكل 2 : TPACK
الشكل 1 : PCK

أورد شولمان ان التعليم الناجح يتطلب من المعلم فهم طرق وأساليب تعليمية تربوية مختلفة ومناسبة لكل مادة او محتوى. كوهلر وميشرا اعتبروا التكنولوجيا مجال معرفي مهم يهدف الى توضيح كفايات ضرورية للمعلمين تمكنهم من دمج التكنولوجيا بالتعليم. وبذلك عند ترابط المكونات المعرفية الأساسية والنظرية والعملية للمحتوى والتربية والتكنولوجيا ينبثق منها عدة معارف يحتاجها المعلم لنجاح عملية التعليم. وهي المعارف المتعلقة بالمحتوى PCK والمعارف المتعلقة بالتكنولوجيا TCK والمعارف المتعلقة بالتربية TPK والمعارف المتعلقة بترابطهم جميعهم في سياق واحد TPACK. في هذه المقالة نتعرف على المعارف وما ينبثق منها من إطار ال TPACK بالإضافة على عرض بعض الأمثلة:

CK المحتوى المعرفي

وهو معرفة المعلم بالحقائق والمفاهيم المطلوبة لتدريس محتوى حسب المرحلة التعليمية. مثلا، تعليم حالة المادة في العلوم للمرحلة الابتدائية تختلف في المستوى والتوسع عنها عن موضوع اخر في المرحلة الثانوية.

PK المعرفة التربوية

وهي مهارة المعلم في فهم طلابه وكيفية تعلمهم، وتضم إدارة الصف والمعرفة بطرق التدريس والتعليم، كعمل الخطة التدريسية وتحديد الاستراتيجيات اللازمة لتقييم استيعاب الطلاب. وهذا يتطلب إلمام واسع بالنظريات المعرفية والاجتماعية والتنموية. مثلا استراتيجية التعليم المتمركز على التساؤل Inquiry Based Learning

وعند دمج المحتوى والمعرفة التربوية ينتج PCK المحتوى التربوي المعرفي، وهذا ما أوضحه شولمان، وهو تشكيل المحتوى بطرق متعددة ومرنة لإيصال المعلومات الى الطالب وربطها مع معرفته السابقة. التركيز على التعليم والتعلم والمنهاج والتقييم بطرق مختلفة وفعاله. مثلا تقييم عن طريق كتابة مقالة تشرح تغير حالة المادة في العلوم.

 أما TK المعرفة التكنولوجية هي استخدام التكنولوجيا من ناحية معدات وأدوات وبرامج تقنية بطريقة فعاله تساعد المستخدم على تحقيق الأهداف وحل المشكلات. والأفضل هنا مواكبة تغيرات التكنولوجيا السريعة التناظرية والرقمية. مثلا استخدام وسائل التعليم عن بعد zoom وغيره.

وهنا يتم دمج التكنولوجيا والمحتوى ليكوّن TCK المحتوى التكنولوجي المعرفي وهي عبارة عن فهم وتحديد التكنولوجيا المناسبة والأفضل استخداما للموضوع المراد شرحه. مثلا استخدام التجارب العلمية الالكترونية على موقع PhET.

أما عند دمج التكنولوجيا وعلوم التربية ينتج TPK المعرفة التكنولوجية التربوية وهي تسخير الأدوات التقنية وفقا للاستراتيجيات التربوية الملائمة. مثل استخدام Wizer.me لتقييم الطلبة او برنامج Excel لحفظ العلامات وأخذ الحضور والغياب.

 وأخيرا نجمع المكونات الثلاث واجزائهم ضمن سياق واحد ليتكوّن ال TPACK المحتوى المعرفي التكنولوجي التربوي وهو تقديم المحتوى بطريقة تربوية للطالب عن طريق استخدام التكنولوجيا. وهنا على المعلم فهم المبادئ والطرق التعليمية لتعليم محتوى معين ملائم للمعرفة السابقة لدى الطالب في سياق تعليمي يراعي الفروق الفردية والمراحل التعليمية.

التكنولوجيا تساعد على صقل المشاكل بطريقة مغايرة عن الطرق التقليدية وتحاول إيصال المعلومات وتسهيل المبادئ الصعب فهمها. على سبيل المثال تأثير أنواع الضوء على العناصر الكيمائية. من المهم معرفته انه لا يوجد حل تكنولوجي محدد وفريد يمكن استخدامه لكل معلم أو مادة او لكل مظهر من مظاهر التعليم. وانما على المعلم التنقل بين المكونات التعليمية في سياق محدد والعمل على تحديد واستخدام ما يناسب طلابه والموضوع مما يضطر المعلم في بعض الاحيان الى تغيير التكنولوجيا أو طريقة التدريس. فالتعليم باستخدام التكنولوجيا يتطلب خلق وإبداع وتعديل ديناميكي بين المكونات التعليمية وبشكل مستمر.

في الظروف الحالية مع جائحة كورونا تداول الكثير مصطلح التعليم الالكتروني وعن بعد. التعليم باستخدام الوسائل التكنولوجية الحديثة من حاسوب وشبكات اتصال ووسائط الكترونية أخرى، خلال الحصة التدريسية عن بعد او وجاهيا او ممزوجا. ويتضمن التعليم الالكتروني نوعين الأول متزامن وهو تنفيذ عملية التعليم ما بين المتعلم والمعلم بطريقة مباشرة وفي نفس الوقت، والنوع الثاني الغير متزامن وهو التعليم الغير مباشر حيث يقوم المتعلم بالتعلم في الوقت الذي يناسبه بعيدا عن المعلم، وقد يتم التواصل مع المعلم بوسائل الكترونية مثل البريد الالكتروني أو المنتديات التعليمية. 

بعد توضيح مفهوم ال TPACK ومفهوم التعليم الالكتروني دعنا نلقي نظرة سريعة على ثلاث حالات يقوم المعلم بتعليم موضوع في المرحلة الابتدائية تحت ظروف جائحة كورونا. الحالة الأولى: معلم يستخدم وسيلة الاتصال zoom يشرح محتوى من مادة الرياضيات، بطريقة تزامنية وعن بعد مع الطلاب في مكان اقامتهم. طريقة شرح المحتوى مماثلة لما كانت بوجود الطلاب في الغرفة الصفية. المعلم يستخدم اللوح لكتابة المسائل الحسابية ويسلط كاميرة الحاسوب على اللوح. يقوم المعلم بتقييم الطلاب عن طريق ارسال ورقة عمل مطبوعة عن طريق برنامج MS Word وتوزيعها عبر البريد الالكتروني، وطلب من الطالب إعادة ارسالها مع الإجابة بنفس الطريقة.

الحالة الثانية: معلمة تستخدم وسيلة الاتصال zoom تشرح مادة التاريخ بطريقة تزامنية وعن بعد. طريقة الشرح تحتوي على مقاطع من الفيديوهات التعليمية. يناقش الطلاب ما شاهدوا وتستخدم المعلمة Whiteboard الالكتروني لعرض اهم النقاط والتي تم مناقشتها. ومن ثم حفظ التسجيل مع مقاطع الفيديو على المنصة تعليمية Google classroom. لتقييم الطلبة استخدمت المعلمة Google Form في نهاية الحصة التعليمية للإجابة في وقت لاحق مع إضافة التغذية الراجعة الفورية. الموقع يوفر للمعلم معلومات عن نقاط القوة والضعف لكل طالب في ملف محمل على هيئة برنامج Excel.

الحالة الثالثة: معلم علوم يستخدم موقع Nearpod.com لعرض شرائح تعليمية يتخللها أسئلة تحفيزية وانشطة محاكاة simulations من تطبيق PhET لتوضح التغيرات المؤثرة على المبادئ والمفاهيم المشروحة. بالإضافة الى سؤال نهائي يطلب من الطلبة عمل تجربة بسيطة باستخدام الأدوات المنزلية المحلية ومن ثم التعقيب على ما شاهده الطالب وإبداء رأيه في الحصة المقبلة. في النهاية يستخدم المعلم طريقة التعليم بالمشاريع Project-Based Learning ويطلب من الطلاب العمل كمجموعات للبحث الكترونيا عن موضوع يعزز مبدأ الاصالة للموضوع وبشكل موسع، وعرضة امام بقية الطلبة أيضا باستخدام ال zoom وبرنامج PowerPoint كأنهم يقوموا بدور المعلم. 

بعد عرض الحالات الثلاث اترك لكم الإجابة على سؤال هل نجح التعليم الالكتروني المتزامن وعن بعد؟ والاهم من ذلك هل فعلا قمنا بما تنص عليه معايير اطار المحتوى المعرفي التكنولوجي التربوي TPACK ام التعليم الالكتروني ام كلاهما؟ 

أخيرا، أود التنويه الى انه حتى يصل المعلم الى المعرفة الكافية بالتكنولوجيا والمحتوى وعلوم التربية ويستطيع تطبيق ال TPACK، عليه ان يشارك في تدريب في مجال تكنولوجيا التربية. لقد قمت مع مجموعة من الزملاء بإعطاء مساق تكنولوجيا التربية لطلاب التحقوا لبرنامج الماجستير في كلية أونو الاكاديمية، الفصل الاول من عام 2020-2021. تعرفوا من خلاله على كثير من التطبيقات التكنولوجية وكيفية استخدامها في التعليم. ومن اهم نتائج المساق عمل كمجموعات على مشروع تصميم وإنتاج محتوى تعليمي من اختيار كل طالب/معلم وعرضه مع تقرير كتابي امام بقية الطلبة. المشارع ركزت على جميع المكونات التعليمية من تحضير وشرح وتقييم للمحتوى باستخدام تكنولوجيا متنوعة. اظهر الطلاب امتنانهم بكتابة فقرة في نهاية كل تقرير ومن هذه الفقرات ما لفت انتباهي وأود مشاركته:

الطالب س: مساق تكنولوجيا التربية من اهم المساقات بالنسبة لي لأنني بحاجة لتطوير أساليبي التعليمية ومعرفتي بخصوص التكنولوجيا التي أصبحت مهمة في وقتنا الحالي… عملية التعليم في هذا المساق كان لها أثر كبير لعدة أسباب: أولا، استخدام أسلوب محفز للتعلم من خلال الاستكشاف والتجربة بعد عرض المعلومات الأساسية. ثانيا، تبادل المعلومات والخبرات بين زملائي خلال العمل على المشروع النهائي. ثالثا، كنت فخورة من انجازاتي لأنني كنت دائما بحاجة لأسأل بناتي في أمور التكنولوجيا واليوم أصبح عندي معرفة كبيرة بعدة برامج. رابعا، تعلمت انه من المهم ربط المحتوى مع الوسيلة التكنولوجية المناسبة وعرضها للطلاب بأسلوب تربوي فعال.   

المراجع:

Shulman, L. S. (1986). Those Who Understand: Knowledge Growth in Teaching. Educational Researcher, 15(2) 4-14.

Mishra, P., & Koehler, M. (2006). Technological Pedagogical Content Knowledge: A framework for teacher knowledge. Teachers College Record, 108 (6),1017-1054.

Koehler, M. J., & Mishra, P. (2009). What is technological pedagogical content knowledge? Contemporary Issues in Technology and Teacher Education, 9(1), 60-70.

عن الكاتبة:

د. فاطمة كالوتي-حلاق محاضرة في كلية أونو حاليا وجامعة بيرزيت وجامعة القدس سابقا. حاصلة على الدكتوراه والماجستير في تعليم العلوم من معهد وايزمن للعلوم برخفوت. بالإضافة الى ماجستير في تكنولوجيا المعلومات وعلوم الحاسوب. قامت على تدريب العديد من المعلمين والمعلمات على استخدام التكنولوجيا في التعليم والتربية وشاركت في تركيز مساق التكنولوجيا في احدى المدارس وتدريت الطلاب على خوض مسابقات لها علاقة بالبحث العلمي والروبوتات


المحاضر في الكلية الأكاديمية أونو د.عمر مزعل يشارك في مؤتمر للتربية في جامعة كامبردج البريطانية

المحاضر في الكلية الأكاديمية أونو د.عمر مزعل يشارك في مؤتمر للتربية في جامعة كامبردج البريطانية

دعم‭ ‬الطلاب

دعم‭ ‬الطلاب

Accessibility Toolbar

>