جولة لمدارس التربية الخاصة في شرقي القدس

  • Home
  • Blog
  • جولة لمدارس التربية الخاصة في شرقي القدس

بتاريخ 20.6.21 قامت مجموعه من طلاب الكلية الاكاديمية أونو – فرع القدس، تخصص المحدودية، الدمج والاحتواء، بزيارة مدارس التربية الخاصة في شرقي القدس. رافق الطلاب د. وداد مصالحة مركزة التخصص، د. عمر مزعل، المدير الاكاديمي في فرع القدس والسيدة سناء عكاوي، المسؤولة عن شؤون الطلبة.  

بداية ، قمنا بزيارة مدرسة البسمة للتربية الخاصة , لتلاميذ ذوي اضطراب طيف التوحد. حيث قام السيد رامي بدارنة مدير المدرسة بعرض قصة ومراحل تطور المدرسة منذ بداية أنشائها في 2007، حتى يومنا هذا. حيث تحدث عن مميزاتها من عدد الطلاب، عدد الصفوف، نظام اليوم الدراسي، البرامج التعليمية والفعاليات اللامنهجية. ثم عرض التحديات التي تواجههم خصوصا عند محاولات دمج هؤلاء التلاميذ في المدارس العادية. قام السيد رامي بالتأكيد على أهمية تغيير نظرة المجتمع السلبية نحو الأشخاص ذوي المحدودية، ولهذا تقوم المدرسة على استقطاب التلاميذ من المدارس العادية لمركز أثراء في مدرسة البسمة، وفتح كافتيريا في المدرسة تخدم كل من يود استعمالها من قبل افراد المجتمع. كما وأكد على أهمية تطوير المهارات عند الطلاب التي تخدم باقي المجتمع، مثل مشروع الصابون. تم عرض الرؤيا المدرسية ألا وهي: الأحتواء والدمج للوصول الى أعلى مستوى من جودة الحياة والاستقلالية عند التلاميذ.

قامت المعالجة الوظائفية صفاء، على ألقاء محاضرة في موضوع تعريف اضطراب طيف التوحد، تم التعرف على السمات والسلوكيات المتنوعة عند الأشخاص مع توحد. كما وتم التعرف على البرامج والمشاريع التي تقوم عليها المدرسة. ثم أكدت على أهمية الشراكة بين, الطاقم التربوي, الطاقم العلاجي والأهل.

من بعدها، تعرف الطلاب عن قرب على التلاميذ مع توحد، وعلى طرق التدريس والبرامج اللامنهجية من خلال الدخول الى بعض الصفوف، والتحدث مع الطاقم.

زيارة مدرسة شعفاط للتربية الخاصة , لتلاميذ مع محدودية ذهنية بسيطة

بداية وبعد التضييفات قمنا بدخول الصفوف والتعرف على التلاميذ وطرق التدريس في المواضيع المختلفة: اللغة العربية، الرياضيات، اللغة العبرية الحذر الطرق، والعلوم. قام طلابنا بمشاهدة بعض الحصص وطرق تمريرها للتلاميذ. ثم تم التعرف على الغرف العلاجية المختلفة والمتخصصة.

من بعدها قام السيد بلال أبو رومي, مدير المدرسة، بعرض محاضرة شملت خصائص ومبنى المدرسة وخصائص الأولاد ذوي المحدودية الذهنية التطورية. حيث تم التوضيح بأن مدرسة شعفاط للتربية الخاصة هي مدرسة ناشئة، أسست المدرسة عام 2019. تقدم المدرسة خدمات تربوية وعلاجية، لطلاب مع محدودية ذهنية بسيطة تتراوح اعمارهم بين 6-12 سنوات. يؤكد السيد بلال على أهمية دمج التلاميذ ذوي المحدودية في المدارس العادية ولهذا تشمل المدرسة برامج الدمج مع المدارس العادية.

الفلسفة التربوية التي تؤمن بها المدرسة, هي أن لكل تلميذ القدرات الخاصة والتي من المفروض العمل على اكتشافها وتطويرها من أجل الارتقاء لتحقيق الذات. يؤكد السيد بلال على أهمية المشاركة بين الطاقم من جهة، وأولياء الأمور، الطلاب والمجتمع المحلي من جهة أخرى. لهذا تقوم المدرسة على القيام ببرامج تطوير مهارات اجتماعية عند الطلاب من خلال الشراكة مع المجتمع المحلي. يؤكد السيد بلال على أهمية تطور الطاقم والمرافق في المدرسة لهذا يقوم افراد الطاقم على الالتحاق في العديد من البرامج التعليمية، كما وأن المدرسة تعمل على تطوير كل ما يتعلق بالتكنولوجيا والحوسبة.

قامت المركزة العلاجية السيدة سوسن أبو قطينة, على عرض الخصائص القدرات والسلوكيات التي تميز الأولاد ذوي محدودية ذهنية بسيطة، تم التعرف على المناهج التربوية والعلاجية التي تقوم على توفيرها المدرسة، والبرامج المختلفة التي تشارك بها المدرسة وتم عرض فيديو لأحدى البرامج.

زيارة المدارس للتربية الخاصة كانت تجربة غنية ومفيدة على كل الأصعدة. التعرف على فئة الطلاب ذوي المحدودية الذهنية البسيطة، والطلاب مع اضطراب طيف التوحد والتعرف على طرق وبرامج التدخل في المدارس، ساعد على فهم أعمق وعن قرب لدى الطلاب، الامر الذي بدوره يعزز السيرورة التعليمية ويرفع من أمكانيات الطلاب الاكاديمية والمهنية.  


دعم‭ ‬الطلاب

دعم‭ ‬الطلاب
>